عامر : 20 مليار دولار مستهدف خفض الواردات الغير ضرورية


Print Friendly, PDF & Email

صرح طارق عامر محافظ البنك المركزي : ان واحدة من أسباب اكبر مسببات الطلب على العملات الأجنبيه هي الواردات ، بما يجعل من تجحيم عمليات الأستيراد حلاً سريعاً لتوفير العملة الصعبه وتحسين ميزان المدفوعات .

 

ولكن اثر هذا التصريح سلباً على المستوردين ، وقال أحمد شيحه “رئيس شعبة المستودرين بغرفة القاهرة التجارية : ان واردات مصر من السلع التى حددتها الدولة بإعتبارها غير ضرورية لا تتجاوز 15 % من فاتورة الواردات وتبلغ 60 مليار دولار سنوياً .

 

و يلاحظ ان منذ بضعة ايام اقر وزير الصناعة بمنع استيراد 50 سلعة إلا بعد تسجيل المصنع الذي ينتج هذه السلع والمنتجات بسجل هيئة الرقابة على الصادارات والواردات للحد من السلع الردئية والغير مطابقة للمواصفات التي يستوردها التجار .

 

وقد صرح عامر لبلومبرج مصر مغرقة ببضائع رخيصة ومنخفضة الجودة، ونحن نحاول تنظيم هذا السوق

 

واضاف شيحة : ان أكبر متضرر من سياسة الحكومه هم المستوردين ، وان هذه السياسات تنمي من سياسات الأحتكار في السوق المصري .

 

وقال محسن التاجورى، نائب رئيس الشعبة العامة للمستوردين، باتحاد الغرف التجارية، إن الشعبة تعمل حالياً على إعادة تقييم السلع المستوردة لتحديد غير الضرورية منها مقابل الاستراتيجية التى ليس لها بديل محلى، تمهيدا لإخطار المستوردين بها، على أن تصدر خلال 10 أيام.

 

واخيراً اضاف عامر :

 

ان مبادارات الحكومه أكبر دليل على ان مصر عازمه على تطبيع الأصلاحات ولأول مرة نضع رؤية اقتصادية شاملة لمصر من خلال مجلس التنسيق

شاهد ايضاً

ساعدنا في نشر المعرفةShare on LinkedInShare on RedditTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Facebook
Chart Voice

Chart Voice

فريق عمل Chart Voice .... فريق عمل يسعى جاهدا لتقديم كل ما يفيد المستثمر