هل يعود مؤشر البورصة المصرية للـ 3500 نقطة مرة أخرى ؟؟

البورصة المصرية إلى أين؟؟

Print Friendly

لم يستطع المؤشر الصمود فوق خط الإتجاه الصاعد الممتد منذ بداية 2012 ، حيث أنه كسر هذا الخط و دعم مستوى 6320 نقطة يوم الأربعاء (13/01/2015) ، و اللذان كانا بمثابة نقاط دعم هامة للمؤشر ، ليستكمل المؤشر هبوطه الدموي اليوم التالي يوم الخميس ليغلق على مستوى 5857 نقطة (تزامن نسبة 61.8% من نسب فيبوناتشي) ؛ و الذي يعد صمام الأمان الأخير للمؤشر قبل أن يقع في فخ منطقة السقوط الحر ما بين 5850 و 3500 نقطة.

 

المؤشر الرئيسي EGX30 - أسبوعي
المؤشر الرئيسي EGX30 – أسبوعي

 

لماذا نخشى الثبات أدنى 5850 نقطة ؟؟!!!

ظل المؤشر الرئيسي أسير منطقة (3500 / 5850 ) نقطة طوال ثلاث سنوات تقريبا … فمنذ يناير 2011 حتى قبل الربع الأخير من عام 2013 لم يستطع المؤشر اختراق مقاومة 5850 نقطة ، هذا على الرغم من محاولات المؤشر المتكررة للخروج في نهاية 2012 و بدايات 2013 ، إلا أن هذه المحاولات لم تكلل بالنجاح إلا في شهر أكتوبر 2013 ، لتثبت مقاومة 5850  نقطة أهميتها على مدار ثلاث سنوات تقريبا ، و هذا ما يجعلنا نخشى الثبات أدنى ذلك المستوى و الذي تزيد فيه الجاذبية نحو مستوى 3500 نقطة.

 

المؤشر الرئيسي EGX30 - يومي
المؤشر الرئيسي EGX30 – يومي

 

هل ينجذب المؤشر الرئيسي نحو مثلث برمودا ؟؟!!!

بالنظر إلى الفاصل اليومي للمؤشر الرئيسي EGX30 نجد أنه يتحرك تحت خط إتجاه هابط منذ عام سابق تقريبا ، إنقسم هذا العام إلى أربع حركات هبوط كاملة (4 حركات هابطة + 4 تصحيحات صاعدة) ، اختلفت قوة الحركة الهابطة من مرة لأخرى ، و كذلك حركات التصحيح اختلفت قوتها من مرة إلى أخرى ، إلا أنه يمكننا أن نتوصل إلى أن متوسط قوة الحركة الهابطة هي 1590 نقطة لأسفل ، بينما يأتي متوسط قوة التصحيح 840 نقطة لأعلى.

و من هذا نتوقع أن حركة الهبوط التي بدأت في يوم الأثنين 04/01/2016 لم تنتهي بعد و لكن ستستمر حتى مستوى 5500 نقطة ، و التي منها نتوقع أن يعود المؤشر ليصحح حتى مستوى 6300 نقطة تقريباً (5500 + 840 = 6340).

و من هنا نجد أن مناطق مقاومة المؤشر قد زادت 5850 / 6300 / 6500 (أكبر فارق بين مقاومة و أخرى 450 نقطة) ، في حين أنه لم يعد يوجد مناطق دعم قوية للمؤشر سوى 5500 / 4500 / 3500 (الفارق ما بين كل دعم و الأخر 1000 نقطة) ، و هو ما يزيد من إحتماليات سقوط المؤشر في منطقة ( 5850 / 3500 ) نقطة.

 


 

بعيدا عن التحليل الفني: لماذا لا نتعافى فيما يتعافى الأخرون ؟؟!!!

ينظر الجميع حول العالم و يقول أن الأسواق العالمية تتهاوى فما العجب في أننا نلحق بهم ، في مقارنة بسيطة ما بين مؤشر داو جونز الصناعي الأمريكي و المؤشر الثلاثيني للسوق المصري (ما بين أزمة 2008 حتى الآن) نجد أن:

  1. بينما فقد داو جونز أكثر من نصف قيمته ، فقد المؤشر المصري ثلثي قيمته.
  2. تعافى داو جونز و كون قمة جديدة (18000 نقطة) أعلى من قمة 2008 (14000 نقطة) ، بينما لم يستطع المؤشر المصري تكوين قمة جديدة حيث وصل إلى (10000 نقطة) و هو أقل من قمة 2008 (12000 نقطة).
  3. تحرك داو جونز في إتجاه صاعد منذ 2009 حتى أوائل 2015 (صعود 6 سنوات). ، بينما مال المؤشر المصري إلى الإتجاه العرضي منذ 2009 حتى منتصف 2013 تغير بعدها للصعود حتى أوائل 2015 (صعود سنة و نصف).

 

 

DJ industrial & EGX30
DJ industrial & EGX30

 

و من هنا يظهر لنا سؤال: لماذا تعافى السوق الأمريكي فيما لم يتعافى السوق المصري ؟!!

قد يجيب البعض بأن السبب يعود إلى عدم الاستقرار السياسي التي ظلت فيه مصر قرابة الأربع سنوات ، و لكني لا أجد هذا السبب سوى الحجة التي نستند عليها ، ففي حين أن مصر حاليا مستقرة أمنيا و سياسيا فيما يزيد عن عام و نصف نجد أن بورصتها كانت تتحرك في هذه الأثناء ما بين الإتجاه العرضي ثم الهبوط المتواصل قرابة العام.

 

إذاً فما المشكلة ؟؟

من رأيي أنه تكمن مشكلة السوق المصري في طبيعة مستثمرينه ، ففي الوقت الذي سابق العالم بعضه بعضا للتعافي من أزمة عام 2008  من إجراءات إتخذتها الحكومات ، لمحاولة المستثمرين إلقاء ما حدث خلفهم و البناء من جديد ؛ نجد مصر لما تتخذ الإجراءات الكافية لمجابهة هذا و الأهم أن مستثمريها ظلوا مثقلين كاهلهم بخسارة 2008 و هذا ما جعل السوق عاجزا عن تكوين قمة جديدة أو حتى الصمود عند مستوى 10000 نقطة.

 

ما الحل ؟؟

يكمن الحل في أيدي المستثمرين المصريين ، فسيكمل السوق هبوطه و لن يعود للتعافي إلا بحالتين:

  1. دخول مستثمرين جدد بثقافة استثمارية واعية تستطيع الصعود بالسوق مرة أخرى.
  2. أن يلقي المستثمرين الحاليين ما سبق من خسارة خلف ظهورهم و يفكروا بشكل جديد ، و لكن لن يأتي هذا إلا بحرصهم على رفع مفاهيم الاستثمار عندهم.

على أنه يجب أن يأتي هذا في ظل تطوير الحكومة لآليات التعامل في السوق مما يجعله أكثر جذبا من ذي قبل ، و من ثم تهيئة بيئة استثمارية صحية.


متابعة التقرير:

هل يبدأ المؤشر الرئيسي تصحيح يعوض للمستثمرين خسائرهم؟؟ – بتاريخ 26/01/2016

هل إعتاد المؤشر الرئيسي إنهاء تصحيحه بنفس النموذج الفني؟؟ .. تعرف على الخطوات القادمة للثلاثيني – بتاريخ 13/02/2016



 

ساعدنا في نشر المعرفةShare on LinkedInShare on RedditTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Facebook

شاهد ايضاً

التعليقات

التعليقات

أحمد جمال

أحمد جمال

مدير الإدارة التعليمية و محلل فني للبورصة المصرية بـ Chart Voice