فنزويلا الأسوأ عام 2015 – مترجم


Print Friendly, PDF & Email

نشرت مؤسسة بلومبيرج مقال بعنوان الاقتصاديات الاسوأ في العالم لعام 2015 فقد استندت علي كلا من مؤشر  التضخم والبطالة لتشير الي ان فنزويلا هي الاسوأ العام الماضي, حيث وصل معدلات التضخم نحو 98.3 % خلال العام السابق ليتوقع الخبراء الاقتصاديين في المؤسسة ان يصل معدل التضخم لها نحو 152% ومعدلات البطالة نحو 7.7% عام 2016 .

 

ويعود السبب الرئيسي لذلك هو الركود العالمي لاسعار النفط والذي أدي الي تدمير حقيقي للاقتصاد الفينزويلي حيث تمثل الصادرات النفطية نحو 95% من اجمالي صادراتها وانخفاض الايرادات ادي الي الضغط علي الموازنة العامة لها .

 

وقد أعلن الرئيس الفينزويلي “نيكولاس مادورو” حالة الطوارئ الإقتصادية حيث صرح بأنه حان الوقت لرفع أسعار البنزين في المحطات حيث تعد فينزويلا الأرخص في سعر البنزين علي مستوي العالم, وإن الإرتفاع الحالي في الأسعار ليس حقيقي وإنما يرجع الي المضاربات والفوائد الربوية والإكتناز بين طبقات رجال الأعمال .

 

وتحاول كلا من فينزويلا والارجنتين كبح جماح التضخم بينما تحاول يائسة باقي اسوأ 5 دول ( دول شمال افريفيا-اليونان- اوكرانيا) وقف زيادة معدلات البطالة .

 

وبالرغم من ذلك كانت هناك تجارب ناجحة جدا العام السابق حيث حققت بولندا تقدما ملحوظا بان تصل الي المرتبة 42 نهاية عام 2015 بعد ان كان متوقع ان تحتل المرتبة الـ 19 بداية العام , ويرجع التقدم الي ان البطالة حققت معدلات اقل من المتوقع هذا العام ولكن للاسف يتوقع ان تعاود بولندا الصعود الي المراتب المتقدمة هذا العام وذلك لعدم الاستقرار المالي والاقتصادي للدولة بجانب عدم التفاؤل في خفض الدين العام للدولة.

 

وبالحديث عن الاقتصاديات الافضل في العالم هذا العام فإن التوقعات تشير الي ان تكون تايلاند هي الاولي وذلك يرجع الي التغير الهيكلي والذي اتاح ان يدخل افراد اكثر في العمل, وتأتي بعد ذلك كلا من سنغافورة وسويسرا وتايوان واليابان علي التوالي .

 

ويظل الاقتصاد السويسري تحت الانظار وفقا للمؤشر فبالرغم من ان الاقتصاد يتمتع بإنخفاض في معدلات البطالة إلا ان الاقتصاديين يتوقعون انخفاض مستوي أسعار المستهلكين هذا العام فبالرغم من استفاده المستهلكين من هذا الانخفاض الا انه من الممكن ان يؤدي الي مشكلة اعمق في الاقتصاد السويسري, ويستمر  الاقتصاد السويسري في استهداف استقرار العملة المحلية بعد قرار فك ربط الفرنك السويسري مع اليورو  يناير 2015 .

 

وفي النهاية يأمل الاقتصاديين رؤية اشارات تحسن في كلا من روسيا ورومانيا وايرلندا حيث يشير المسح الخاص بمؤسسة بلومبيرج بين الاقتصاديين بأن كلا واحدة منها سيتحسن ترتيبها في المؤشر  هذا العام .

قائمة الدول من خلال بلومبرج
قائمة الدول من خلال بلومبرج

شاهد ايضاً

ساعدنا في نشر المعرفةShare on LinkedInShare on RedditTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Facebook
عاصم ابو العز

عاصم ابو العز

مدير ادارة البحوث والتحليلات الاقتصادية، إستشاري دراسات جدوى المشروعات الاقتصادية، عضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين