المؤشر الثلاثيني … و بداية الإشارات الإيجابية

المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 03/09/2016

Print Friendly

أوقف الأسبوع المنقضي وتيرة التصحيح و ذلك بعد يومي الثلاثاء و الأربعاء الإيجابيين بحجم تداولات مرتفع نسبيا ، ليتوقف التصحيح عند مستوى 8028 نقطة و الذي يقترب كثيرا من مستوى دعم الـ 8000 نقطة و الذي كنا قد أشرنا لأهميته سابقا ، ليغلق الأسبوع بجلسة يوم الخميس التوازنية ذات حجم التداولات المنخفض.

 

و عليه فإن المؤشر بذلك يضع أمامنا مستويين مهمين للغاية عليهما يتحدد هل تعود النظرة الإيجابية للمؤشر أم النظرة السلبية ؟؟

المستوى الأول: 8200 نقطة (الرؤية الإيجابية):

يمثل مستوى الـ 8200 نقطة مستوى مقاومة هامة للمؤشر حاليا ، و عليه فالإغلاق و الثبات أعلاه يدعم عودة الرؤية الإيجابية مرة أخرى ، و التي تشير إلى أن التصحيح قد إنتهى محترما دعم الـ 8000 نقطة و هو ما يدعم المؤشر لإرتفاعات جديدة تبدأ بعودة المؤشر لإختبار مقاومة 8500 نقطة مرة أخرى ،، و يعد الثبات أعلى مستوى 8200 نقطة هي إشارة لعودة دخول المستثمر قصير الأجل مرة أخرى.

 

المستوى الثاني: 8130 نقطة (الرؤية السلبية):

بينما يمثل أدنى شمعة يوم الخميس (المستوى 8130 نقطة) مستوى هام ، بالإغلاق و الثبات أدناه تستمر الرؤية السلبية بعدم إنتهاء التصحيح ليعود لإختبار دعم الـ 8000 نقطة مرة أخرى.

 

المؤشرات الفنية:

يظهر لنا مؤشر الـ Stochastic Osc. إشارة إيجابية بوقوعه في منطقة التشبع البيعي ، و بداية اختراق الخط السريع للأخر البطيء مرتفعا لأعلى داعما رؤية الصعود.

 

وقف الخسائر:

يظل المستثمر قصير الأجل خارج السوق طالما ظلننا أسفل الـ 8200 نقطة ، على أن يظل مستوى 8000 نقطة هو وقف الخسائر للمستثمر متوسط الأجل.



ساعدنا في نشر المعرفةShare on LinkedInShare on RedditTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Facebook

شاهد ايضاً

التعليقات

التعليقات

أحمد جمال

أحمد جمال

مدير الإدارة التعليمية و محلل فني للبورصة المصرية بـ Chart Voice